Home » Latest News »   Print

Ceremonial Event 28/1/2016
2016-02-01

 البرنامج يؤسس لعلاقة تكاملية بين المدرسة والجامعة

صيدم يوقع اتفاقيات مع الجامعات الفلسطينية ضمن برنامج إعداد وتدريب المعلمين

28/1/2016

دائرة الإعلام التربوي

وقع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مع رؤساء وممثلي الجامعات الفلسطينية، اليوم، اتفاقيات عمل مشترك، ضمن مشروع إعداد وتدريب المعلمين – التمويل الإضافي، والممول من البنك الدولي.

وتم توقيع الاتفاقيات مع جامعات: النجاح الوطنية، العربية الأمريكية، القدس، بيت لحم، الخليل، القدس المفتوحة، وجامعة الأزهر في غزة بحضور مدير البنك الدولي في فلسطين ستين جورجنسن والوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح وعدد من المديرين العامين وحشد من أسرة الوزارة.

وتهدف الاتفاقيات لتحسين برامج التربية العملية للصفوف من 1-4 ضمن برنامج إعداد المعلمين، وتدريب المعلمين أثناء الخدمة لنفس المرحلة، وذلك في إطار تطويرهم المهني، حيث استفاد من البرنامج ضمن مرحلته الأولى 2000 معلم ومعلمة وتم تجهيز 70 مدرسة بالمعدات اللازمة، فيما سيستفيد من البرنامج في المرحلة المقبلة 1800 معلم ومعلمة وسيتم تجهيز 30 مدرسة، وذلك في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتبلغ قيمة الاتفاقيات الموقعة 1.7 مليون دولار، فيما بلغت قيمة التمويل الإضافي ككل 3 ملايين دولار، وقيمة المشروع الأصلي الذي تم إنجازه نهاية العام 2015 بلغت 5 ملايين دولار.

بدوره، شدد الوزير صيدم على أهمية برنامج تأهيل وتدريب المعلمين، مؤكداً أنه يؤسس لعلاقة تكاملية مميزة بين المدارس والجامعات.

وأضاف صيدم: نعمل الآن على إتمام مشروع تحت عنوان (ما بين المدرسة والجامعة) ويهدف لتوظيف خبرات طلبة الجامعات وخاصةً من تخصص اللغة الإنجليزية، لتدريس طلبة المدارس؛ على أن يكون هؤلاء المعلمون بصفة "معلمين مساندين" ويكون لهم الأولوية في التعيين لاحقاً، ونهدف من ذلك تعزيز اللغة الإنجليزية في المدارس وتدعيم القدرات اللغوية للطلبة.

من جهته، أعرب جورجنسن عن سعادته لنجاح البرنامج في مرحلته الأولى، مؤكداً أنه ساهم في رفع قدرات ومهارات المعلمين الفلسطينيين، ويعود بالنفع على طلبة المدارس.

وقال إن هذا البرنامج بمختلف مراحله سيعمل على بناء معلم قوي ومتمكن، ومن شأنه أن يؤدي إلى مستقبل تعليمي أفضل في فلسطين.

وتحدث صالح حول أهمية برنامج إعداد وتدريب المعلمين ومراحله، مشيراً إلى أن التركيز ضمن هذا البرنامج يتمحور حول زيادة جرعة التربية العملية، مؤكداً أن العلاقة التي بُنيت بين الجامعات والمدارس ضمن هذا المشروع؛ مميزة ويجب البناء عليها.

وأضاف صالح: الهدف من البرنامج إعداد معلمين قادرين على  الالتحاق بكادر وزارة التربية والتعليم؛ لتقديم ما لديهم من معارف ومهارات للطلبة في المدارس، وذلك بالشراكة مع الجامعات.